Loading...

Monday, 27 June 2016

سارتر


إجَّاصَتانْ ..
تتدلَّيانِ مِن السماءِ كما هُما إجَّاصَتَينِ ، فلا هما في صَدرِ مُلهِمَةٍ ،
ولا تتدليانِ مِن الكِتابَةْ ..
كَرَبَ المُمَزَّقُ يَعتَلِي مِزَقَهْ !

وأنا : حِمارٌ ليس يَحمِلُ هذه الأسفارَ ، مُبتَهِجٌ ، ولاتُغريهِ مَسكَنَةُ الأتَانْ ..
وحَوَافِرِي تَسفِي التُّرابَ بِرَقصَتي ، إيقاعُها بينَ انكِساراتِ الرَّتابَةِ والرتابَةْ ..
نَغَمُ الوُجودِ مُبارِزٌ نَزَقَهْ ...!

فإذا التقى بِفَمِ الخِتانِ فَمُ الخِتانْ .. :
فلَسوفَ يبرَأُ كلُّ إثمٍ مِن مَتابِ أبيهِ آثِمِهِ ، فَوَا أَبتَاهُ ما أرجَى مَتَابَهْ !
واللهُ لَم يَسلُبْهُ ما رَزَقَهْ !!

وأكادُ أذكُرُ حِينَ قَطَّبَتا لَنا في السُّحْبِ ، واسمُ إشارةٍ يَلهُو ، كأنَّهُما اللَّتَانْ ...
شَتَّانَ بَينَ الحالِ يومَئِذٍ وتلكَ الحالِ يومَ تدلَّتا إجَّاصَتَينِ كما هُما ،
هذا ، فَمَن مِنكُمْ سَيَبسُطُ لي عِتَابَهْ ؟؟

رَسَخَ البَيانُ وسهمُكُمْ خَزَقَهْ ؟!
كَرَبَ المُمَزَّقُ يَعتَلِي مِزَقَهْ ...
إجَّاصَتَانْ ...!
...............
محمد سالم عبادة
2008
نُشِرَت بمجلة الهلال المصرية في عدد يونيو 2016